شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

سرقة تمثال من ميدان عام بأسيوط

925

فى واقعة غريبة من نوعها استطاع مجهولون أن يقوموا بسرقة تمثال مقلد وضع بأحد أكبر ميادين أسيوط للملك تحتمس الثالث، وقد وضع التمثال ضمن خطط التجميل بالمحافظة لتجميل الميادين الخاصة بالمحافظة، والغريب فى الواقعة أن المجهولين الذين قاموا بالسرقة اعتقدوا أن التمثال حقيقى، ولم تقم أى جهات مختصة بالبحث عن التمثال رغم سرقته من ميدان عام.

وكانت المحافظة وفى إطار عمليات التجميل الميدانى قد قامت بعمل لوحة جدارية بمنطقة مديرية الصحة، ومستشفى الصدر، وتم وضع تمثال فرعونى للملك تحتمس، داخل أحد الجداريات، لكن يبدو أن هناك من اعتقد أن التمثال حقيقى، وأنه قد يجنى من وراء سرقته وبيعه أموالا طائلة، أو قد يكون سارقه قد قرر أن تصل لمسات نبيل العزبى لمنزله، وأراد أن يحتفظ بالتمثال كتذكار لنهضة أسيوط.

الغريب أن التمثال سرق، دون أن يسأل أحد أين ذهب، وبقيت اللافتة الرخامية التى تحمل معلومات عن الملك العظيم ، موجودة بعد أن تم اختطاف الملك، وأغلب الظن أن السارق لم يتمكن من خلع تلك اللافتة.

[u]اليوم السابع[/u]

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...