شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

شئون الأحزاب ترفض حزب الوسط مره أخري في حضور وزير البلطجية

292

رفضت لجنة شئون الأحزاب السياسية بمجلس الشورى التي يرأسها صفوت الشريف أحد قيادات الحرس القديم بالحزن الوطني، الموافقة على تأسيس حزب “الوسط الجديد”، مرجعة رفضها لافتقاد برنامج الحزب شرط التميز عن غيره من الأحزاب، حسبما اشترط قانون الأحزاب السياسية، ولتعارض أفكاره مع أحكام الدستور والقانون، وذلك على حد تعبير اللجنة.

وأكدت اللجنة، فى اجتماعها اليوم الاثنين بحضور وزير البلطجية، أن برنامج الحزب لا يمثل أى إضافة للحياة السياسية، حيث لا يخرج عن كونه ترديداً للبرامج السابق تقديمها من أبو العلا ماضى وكيل المؤسسين، وبالتالى تم رفضه للمرة الرابعة.

ومن جانبه وصف أبو العلا ماضى وكيل مؤسسى حزب الوسط رفض لجنة شئون الأحزاب لإعطائه الرخصة للتأسيس بأنها لجنة لصناعة اليأس فى المجتمع المصرى، مؤكدا أن هذا السلوك يدعم العنف والتشدد والتكفير الذى فى المجتمع، معتبرا أن رفض اللجنة لمشروع حزب الوسط الذى يعد واحدا من مشروعات صناعة الأمل فى مصر هو تأكيد لاستمرار الصراع بين صناع الأمل وصناع اليأس وما بين المشروعات الجادة والسلطة.

وأوضح ماضى أن هذا القرار يدل على وجود صراع حقيقى داخل السلطة بين جناح معتدل وقريب من الشعب كان يؤيد الموافقة على حزب الوسط وأعطى تلميحات وإشارات بهذا؛ وبين من يريدون إشعال الفتن والصراعات وصناعة القنابل الموقوتة بين المجتمع، وفى النهاية يبدو أن الطرف المتسلط هو الذى فاز مؤقتا ورفض الرخصة القانونية لحزب الوسط.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...