شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

شباب 6ابريل بالمنيا تطالب مرسي بالتدخل لفرض الامن في ملوي

1٬382

وجهت حركة شباب 6 أبريل بالمنيا اللوم لرئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي، وحكومته برئاسة الدكتور هشام قنديل، بعدما تفشت ظاهرة قيام من وصفتهم بـ«البلطجية والعصابات»، بالاستيلاء على اﻷراضي والمنازل وتهجير أصحابها عنوة، وتحت تهديد السلاح، خلال أيام قليلة في مركز ملوي بالمنيا.

 

وأشارت حركة شباب 6 أبريل بالمنيا، في بيان صادر عنها، السبت، إلى أن «اﻷهالي مروع,ن في منازلهم، والبلطجية يقطعون أهم الشوارع، ويطلقون اﻷعيرة لساعات، ويفرضون الإتاوات على المنازل، أما الشرطة فترفض التحرك وترفض مقابلة اﻷهالي، وتغلق أبواب المركز خوفا من المواجهة»

وتساءل البيان: «أين الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية، والذي وعد بإعادة اﻷمن واﻷمان للبلاد فور انتخابه؟ وأين رئيس الحكومة الذي يطالعنا بأخبار زياراته الفجائية ﻷقسام على أنها إنجاز قومي، وأين وزير الداخلية الجديد الذي مللنا تصريحاته عن القضاء على البلطجة، والضرب بيد من حديد على كل من يخالف القانون، أين محافظ المنيا.. أين مدير اﻷمن من تهرب رجاله من المسؤولية، وجبنهم من مواجهة البلطجية رغم كل الوعود بالتأييد الشعبي والشبابي لهم، في حاله إعلان المواجهة».

ووجهت الحركة رسالة للمسؤولين بقولها: «إما أن تقوموا بدوركم في حماية الشعب، وإما أن ترحلوا عنا وتتركوا المسؤولية لرجال يستطيعون تحملها».

وانتهي البيان باستغاثة تقول: «أنقذوا أهالي ملوي ومنازلهم من إتاوات البلطجية، أو ارحلوا عنا وأعلنوها صراحة أنكم غير قادرين على ذلك ونحن كفيلون بحماية أنفسنا».

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...