شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

شباب 6 أبريل تعلن تضامنها مع الدكتور مصطفي البحيري المضرب عن الطعام

1٬599

وسط تردي الوضع الصحي في مصر، وتجاهل المسؤولين لمطالب المصريين في رعاية صحية آدمية توفر الحد الأدنى من الكرامة، وعندما قررت وزارة الصحة العمل على توفير الكادر للأطباء لم تجد سوى الاقتطاع من لحم المرضى عبر الاقتراح برفع أسعار تذاكر المستشفيات وباقي الخدمات الطبية دون تقديم أي تحسين حقيقي أو ملموس أو رفع لمعاناة ملايين الغلابة الذين يقفون كل صباح انتظارا للأمل في علاج مناسب.

 

فيما وجدت البلطجة طريقها الى المستشفيات وأصبحت حياة الأطباء في خطر حقيقي مع غياب الأمن الذي يبدو منشغلا بفض اعتصامات أصحاب الحقوق بقوة مفرطة دون العمل على تأمين المنشأت الصحية في ربوع مصر. لذلك كله قرر الدكتور مصطفى البحيري، عضو المكتب السياسي لحركة شباب 6 أبريل الدخول قبل 5 أيام في اضراب عن الطعام في النقابة العامة للأطباء احتجاجا عن خفض موازنة الصحة في الموازنة العامة للدولة. رغم الحاجة الماسة لرفعها لتحسين الوضع الصحي، واحتجاجا على عدم تأمين المستشفيات وتعرض الأطباء لكل أنواع التهديد، وأخيرا مطالبا باقرار الكادر بعيدا عن استغلال الفقراء وغير القادرين.

فتعلن حركة شباب 6 أبريل تعلن دعمها ومساندتها وتضامنها مع مطالب الطبيب الشريف مصطفى البحيري وتطالب الحكومة بدعم القطاع الصحي واقرار الكادر للأطباء بعيدا عن سياسية الجباية التي يحاول البعض ترسيخها.

كما تطالب الحركة وزارة الداخلية القيام بدورها المنوطة به وهو حماية أمن المواطن اينما كان ولاسيما في المستشفيات. وتدعو الحركة كل أطباء مصر للتضامن مع البحيري في مطالبه العادلة لتوفير حياة كريمة لشعب مصر العظيم. كما تدعو الحركة كل الشرفاء والوطنيين ومن يهمهم امر الصحة فى مصر بالتضامن معه فى مطالبه العادلة والضغط لتحقيقها لتعم المنفعة. شباب 6 أبريل

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...