شباب 6 أبريل تقرر تعليق إعتصامها امام السفارة الصهيونية

شباب 6 أبريل تقرر تعليق إعتصامها امام السفارة الصهيونية
1٬340

منذ أن أقترف جيش العدو الصهيوني جريمته يوم 19 أغسطس في الإعتداء علي الأراضي المصرية، وقتل جنودنا المصريين برصاص الغدر الصهيوني، داخل حدودنا المصرية.

 

ومنذ هذه اللحظه إنطلقت شرارة الغضب المصرية تجاه ماحدث متمثلة في تظاهرات مصرية غاضبة أمام السفارة الصهيونية بالقاهرة، وأمام القنصلية الصهيونية في الإسكندرية، ومظاهرات غاضبة من مطروح حتي أسوان، وتوج هذا الغضب بإنزال العلم الصهيوني من فوق سفارة الكيان الصهيوني، بواسطة البطل أحمد الشحات، الذي رفع العلم المصري فوق السفارة الصهيونية.

وعلي هذا تعلن حركة شباب 6 أبريل، [b]تعليق إعتصامها وتظاهراتها المستمرة منذ أسبوع كامل، أمام السفارة الصهيونية، وأمام القنصلية الصهيونية بالإسكندرية[/b]، وذلك بعد ان تحققت رسالتنا إلي العدو الصهيوني والإدارة الأمريكية من أن الإرادة الشعبية تستطيع فرض إرادتها علي أحد، طالما أقر الشعب ذلك، بعد ان خرج الشباب من أجل الدفاع عن دماء إخواته الذين سقطوا في سيناء.

إن هذا التعليق هو لإتاحة الفرصة أمام المجلس العسكري و الحكومة المصرية والدبلوماسية المصرية للعمل من اجل إستراجع حقوق شهدائنا وفرض الإرادة المصرية علي إرادة العدو الصهيوني، وإنتظارا لنتائج التحقيق المشترك الذي سيفضح أكاذيب الملعون إيهود باراك.

[b]يأتي ذلك مع تمسكنا بالمطالب التالية: [/b]
1-تمسكنا بمطلب الإعتذار الواضح والكامل من الصهيانية لمصر حكومة وشعبا وشهداء
2-تمسكنا بنقطة التحقيق المشترك، حتي يتضح للعالم كله كذب الحكومة الصهيونية، وألاعيبها القذره التي لن تنجح مع الشعب المصري.
3- تمسكنا بمطلب طرد السفير الإسرائيلي وإغلاق السفارة الإسرائيلية، وإلغاء إتفاقيات الكويز وكل الإتفاقيات التجارية مع العدو الصهيوني.
4-تمسكنا بتعديل إتفاقية كامب ديفيد اللعينة، بما يضمن سيطرة القوات المصرية علي كل الأراضي المصرية بما في ذلك المنطقة (ج) في إتفاقية كامب ديفيد، وشريط الحدود مع فلسطين المحتلة.
5-تمسكنا بمطالبة الحكومة المصرية بإنشاء سوق حرة مع قطاع غزة في نقطة معبر رفح المحاصر، بما يضمن إدخال كافة السلع التي يريدها قطاع غزة، لنضمن كسر الحصار الإسرائيلي، ودعما للمقاومة الفلسطينية.

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا