شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

شباب 6 إبريل يؤمنوا الفخرانى بأجسادهم

4٬064

تجمع المئات من انصار هشام طلعت مصطفي ومحاميه وبعض حاجزي الوحدات السكنية والعاملين في مشروع “مدينتي” ،امام مجلس الدولة اليوم وذلك أثناء نظر دعوي الغاء عقد مدينتي الجديد المحرر عام 2004 ،المقامة من السيد حمدي الفخراني وابنته د.ياسمين.

 

كان حمدي الفخراني و بعد حالات البلطجة والترويع التي حدثت معه في الجلسة السابقة من قبل انصار محامي هشام طلعت واضطرار الامن لاخراجه من المجلس عبر الجراج،قد اعلن انه سيسحب الدعوي في جلسة اليوم اذا لم يحضر معه 5000 مواطن لأنه يتلقي يوميا تهديدات بالقتل.
والتقتت الزميلة سماح السعيد الخبر وابلغته للحركه التي قررت تنظيم وقفة تضامنية مع الفخراني امام مجلس الدولة ،ورغم ذلك لم يتجاوز عدد اعضاء الحركة ممن حضروا الوقفة عن 150 فردا.
وقد تعرض هؤلاء الزملاء للرشق بزجاجات المياه واتهامات بتلقي اموالا من الخارج لتدمير الاقتصاد المصري وذلك من قبل الانصار الذين تم شحنهم لرصيف المجلس في اتوبيسات خاصة بالشركة ،وقامت قوات الأمن بالتفريق بينهم وابعاد الابريليين الي الجزيرة الوسطي .من جانبهم فقد تحلي الزملاء المشاركين بأخلاق 6 أبريل ورفعوا اللافتات المطالبة بفتح ملف الاستيلاء علي اراضي الدولة ،والمطالبة بتمليك المصريين أراضي سيناء ،ودخلوا في نقاش مع بعض اصحاب الوحدات والعاملين في مشروع “مدينتي” لتوضيح الهدف من الدعوي والتي لاتطالب بطرد شاغلي الوحدات أو قطع أرزاق العاملين بالمشروع ولكن دفع ثمن الأرض كاملة بعد ان قام صاحب المشروع ببيع الوحدات السكنية باسعار كبيرة.

وكان أبرز الحاضرين من قيادات الحركه حسن الدهان منسق القاهره ومدام شاهيناز مشعل التى وقفت بين أنصار عقد مدينتي لتؤكد لهم ان الأموال التي تطالب الدعوي بها صاحب المشروع ستذهب الي خزينة الدولة وبالتالي سترتد اليهم ايضا.
وقد تقرر تأجيل الدعوي لجلسة 4 أكتوبر انتظارا لتقرير هيئة مفوضي الدولة والذي أوصي برفض الدعوي ،الأمر الذي فجر هتافات المؤيدين فرحة بهذا القرار
و بعد جلسة مدينتي كان في جلسة تانية للفخراني بخصوص اراضي سيناء
وقام شباب الحركة بمرافقة الفخراني وتامينة حتي وصولة الي السيارة الخاصة به.

كتب التقرير : محمد عبد القادر تصوير : هانى الفرماوى

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...