شباب 6 ابريل تدين حادثة إستهداف الأقباط في المنيا

28 شهيد برصاص الإرهاب

خالد إسماعيل المتحدث بإسم حركة شباب 6 ابريل
798

أدانت حركة شباب 6 ابريل الجريمة البشعه التي راح ضحيتها 30 مواطن مصري علي الأقل في إستهداف مسلح لأوتوبيس يقل مجموعة من الأطفال الأقباط متوجهيين إلي دير الأنبا صمويل في المنيا بصعيد مصر.

وقالت الحركة علي لسان متحدثها الإعلامي خالد إسماعيل إن الجريمة البشعه يجب أن لا تمر مرور الكرام مؤكدا إن الحادثة هي تكرار لحوادث تنظيم داعش الإرهابي لإستهداف وإرعاب المصريين جميعهم قبل المواطنين الأقباط.

وحمل إسماعيل الأمن المسئولية عن التقصير الأمني وخاصة مع إطلاق تحذيرات أمنية من قبل السفارة الأمريكية في القاهرة خلال اليومين الماضيين لمواطنيها بالإبتعاد عن دور العبادة عن أماكن التجمعات في مصر.

وقال إسماعيل إنه إذا لم تكن الحكومة المصرية قد إستلمت التحذير وتعاملت مع بجدية فهذا ينذر بكم التقصير الأمني في التعامل مع تلك التحذيرات التي تطلقها السفارات الأجنبية في البلاد.

ورفض خالد إسماعيل في تصريحاته إستخدام العنف في الحوار السياسي، مؤكدا إن إستخدام العنف من قبل الجماعات المسلحة لن يحدث أي حل سياسي علي المدي القريب، بل سيحول البلاد إلي أتون موت عنف متبادل، مطالبا الجميع بالعودة إلي الميدان والوقوف صفا واحدا في مواجهه السلطة القمعية من أجل تحقيق أهداف الثورة.

وقدم إسماعيل تعازي الحركة لأسر الأقباط الشهداء، مطالبا للشهداء بالرحمة لأهلم الصبر والسلوان، وقال إنه رغم التضييق الأمني علي شباب فإننا سنكن بجانب أهالي وأسر الشهداء دعما للصف الوطني.

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا