شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

شباب 6 ابريل : نطالب بإقالة وزير الداخليه محمود وجدي و إقالة مدير أمن دمنهور

2٬020

في خلال 48 ساعه فقط أطلق أحد ضباط الشرطة الرصاص الحي على مواطن أعزل،وخرج علينا مدير أمن دمنهور ليهدد بقطع الأيدي والضرب بالأحزية،

 

” إحنا أسيادهم ” … هكذا عرف مدير أمن دمنهور… الشرطة التي تعمل في خدمة الشعب
هذه هي وزارة الداخليه التي أعتدنا عليها وأقمنا ثورتنا لنتخلص من سياستها المبنيه على عقدة ” الباشا “فالباشا يفعل ويقول ما يحلو له بلا حسيب أو رقيب ,بل أنه يقتل ويسحل ويجرح ويشوه ويسبب عاهات .. ولا يحاسب !!
بل يشكر على مجهوده وأداء واجبه بحسب رؤية وزير الداخليه الجديد محمود وجدي !!

وزير الداخليه الذي تبنى شعار ” الشرطة في خدمة الشعب ” كشعار للمرحلة القادمة يؤكد أنه على نهج العادلي سائر و مستمر
فهم الأسياد ونحن العبيد !!

وزير الداخليه الذي ادعي كذبا في برنامج تلفزيوني انه لا يوجد معتقلين من احداث 25 يناير !!

[b]لذلك نطالب باقاله فوريه لكل من وزير الداخليه ومدير امن دمنهور
[/b]
فلا أحد ينكر أهمية رجال الشرطة في أي مجتمع في العالم،لكننا نطالب بشرطة تحمينا لا تقطع أيدينا وألسنتنا.

[b]كذلك نوجه رساله إلى وزير الداخليه في كلمات معدودة :
لن نقبل أن نكون ضحايا محتملين لباقي الأسياد
قدم أستقالتك الآن … قبل ان تقال .. كن رجلا وتحمل مسؤوليتك عن الجرائم التي ترتكب بإسم الشرطه
.. و أعلم : أنت ورجالك أن الشعب هو السيد و أن أرادة الشعب فوق أرادتكم وفوق أسلحتكم وفوق سفالتكم و فوق بلطجتكم
لا تختبروا صبر الشعب من أسيادكم الحقيقيين .. و قد عرفتم ان هذا الشعب حمَال .. و صابر .. فإذا ثار .. صار الكل باطل

و من أطاح بالفرعون الأكبر لن يصعب عليه أبدا بأي حال من الأحوال ان يطيح بكم اذا تجبرتم او نسيتم أو لم تعرفوا مقامكم الحقيقي .. مسئول من الشعب و خادم للشعب و حارس أمين للشعب
و ليس متجبر او باطش به او مسيطر عليه ,فإذا فاض بنا الكيل سنطيح بكم كما أطحنا بالفرعون .

و نوجه رسالتنا الى أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة :

نطالبكم بأن تحاسبوا و حاكموا القتلة والمجرمين من ظباط الشرطه
و أن تحلوا جهاز أمن الدولة , الذي لم يراعي يوما أمنا ولا دولة
و أن تقيلوا حكومة أحمد شفيق
و أن تقدموا رموز و رؤوس الفساد للمحاكمة
الغاء العمل بحالة الطوارئ
الافراج عن كافة المعتقلين
ولابد من تحديد جدول زمني لتنفيذ هذه المطالب

و نقول للجميع كافة , مؤكدين :
نحن لا نريد ان نستبدل او نسمح بمبارك آخر فى اي منصب كان وزيرا او غيره , وسنطيح بالفرعون مهما تغير أسمه أو منصبه

[/b]

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...