شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

شهادة ناشط سويسري يوناني حول أسطول الحرية

724

عن صحيفة 20 دقيقة السويسرية
ترجمة اسماعيل خليفة
عن أندريه كوسيرا
عاد أخر الناشطين التابعين ل”أسطول التضامن” مع غزة من أسرائيل الي بلدانهم ومن بينهم سويسري

 

قول نيكولا كوسماتوبولوس والذي يدرس الصراع الشرق أوسطي في جامعة زيورخ:”لقد عوملنا كالحيوانات” مطلقا نفسا غاضبا.كوسماتوبولوس متواجد الأن في أثينا حيث يشارك في مظاهرة لأكثر من 3000 ناشط متضامن مع الفلسطينين وذلك حسب ماصرح به كوسماتوبولوس المولود في اليونان عبر الهاتف

يصف كوسماتوبولوس والذي درس علم الأجناس وحصل علي الدكتوراة حول ناشطي السلام في الشرق الأوسط من جامعة زيورخ ما حدث لقافلة المساعدات قائلا:القوات الأسرائيلية قفزت الي المراكب عبر سلالم وهاجمها بعنف حيث قاموا بتقييد أكثر من 30 ناشط يوناني وسويدي وبرلمانيين وكتاب وقاموا بانتزاع جوازات سفرهم.
ويواصل كوسماتوبولوس قائلا:”لم نبد أي مقاومة بخلاف أننا كنا ندعو الجنود الأسرائيلين الي الأنتباه أنهم بذلك يخالفون معاهدة جينيف والتي تحظر مهاجمة مهمة انسانية” كان الجنود يملكون كاميرات تصوير قاموا من خلالها بتصوير الأمر برمته” الموضوع لم يكن عملا عسكريا فحسب بل كان عملا دعائيا كذلك”

في خلال الرحلة التي أستغرقت عشر ساعات الي ميناء أشدود الأسرائيلي تم شحن الناشطين في غرفة علي سطح المركب في الوقت الذي نام فيه الجنود علي أسرة الناشطين ونهبوا محتويات ثلاجاتهم وذلك حسب رواية كوسماتوبولوس “حتي الجرحي منا كانوا يجبرونهم أن يناموا كالحيوانات علي الأرض”

بعد الوصول الي اسرائيل تم ايداع النشطاء ومن بينهم كوسماتوبولوس في السجن وتم استجوابهم بشكل متكرر ويقول كوسماتوبولوس :”أسوأ شيئ كان الأحساس بالضعف,حيث لايستطيع المرء بمفرده أن يفعل شيئا أمام أله العنف تلك”
كوسماتوبولوس لم يتعرض لعنف جسدي لكن أحد أصدقائه تعرض للضرب وحدث له كسر في عظامه عندما رفض أن يبصم بابهامه علي أحدي الوثائق وقالوا له:”اذا لم تتعاون فسوف نحصل علي بيانات التحقق من الهوية بالقوة”
ادعاء أسرائيل بأن النشطاء كانوا عنيفين هو كذبة:”كيف يمكننا التسلح؟ في الوقت الذي يقف فيه 20 مسلحا حول كل واحد منا” حتي أنهم نادرا ما كانوا يتبادلون الحديث وهم غير مؤمنين

بعد 3 أيام من الاحتجاز العسكري في اسرائيل عاد كوسماتوبولوس ونشطاء يونايون أخرون الي أثينا.ولم يحصل علي جواز سفره الا قبل اقلاع الطائرة ببضع دقائق.
وفقد كوسماتوبولوس كل أمتعته ومن بينها مفكرة بها ملاحظات ومدونات قبل وبعد الاحتجاز في اسرائيل ويقول كوسماتوبولوس:”لقد عدت الي اليونان ب تي شيرت وجينز وجواز سفر”

في الأساس أراد كوسماتوبولوس كتابة تقرير علمي عن حدث مساعدة غزة.وفي مفكرته دون لقاءات وملاحظات وحقائق الا ان كل هذه المواد توجد الأن لدي الأسرائيليين.
الأحباط الممزوج بصوت كوسماتوبولوس لايمكن تجاهله وهو في قمة الغضب من أن يقوم الأسرائيليون بتبديد بيانات علمية بالقوة ويقول:” انها وقاحة”
ويري كوسماتوبولوس بكل أقتناع أن الحدث قد حقق تأثيرا ايجابيا ويقول كوسماتوبولوس :”أن الحكومة الأسرائيلية بينت للعالم كيف تتعامل مع الفلسطينين” وتابع قائلا:”ان ما تعرضنا له خلال 3 أيام يتعرض له سكان المناطق المحتلة منذ أكثر من 60 عاما[img width=300]http://www.20min.ch/dyim/41bef7/B.M220,0/images/content/1/2/0/12097587/3/1.jpg[/img]

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...