صبحي صالح: عودة الموظفين للإشراف على الانتخابات إعلان رسمي للتزوير

صبحي صالح: عودة الموظفين للإشراف على الانتخابات إعلان رسمي للتزوير
474

أكد النائب صبحي صالح (الأمين العام المساعد للكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين) أن إشراف 175 ألف موظف على انتخابات التجديد النصفي لانتخابات الشورى عودة للتزوير الفاضح الذي سيقوم به الحزب الوطني الحاكم الذي لا يعرف معنى الديمقراطية أو الحرية بعد.

وأشار صالح- في تصريح له إلى أن الجيمع سيتابع عودة مسلسل الثمار العملية للتعديلات المشبوهة للدستور الذي قام بها الحزب الحاكم، موضحًا أن عودة موظفي الحكومة للإشراف يعني أن الانتخابات ستكون “تفصيل” على مقاس الحزب الحاكم، وبالتالي فالصناديق المقفلة مبكرًا وانتهاء الانتخابات قبيل الظهر ومنع الناخبين وتسويد البطاقات أمور واردة.

وقال صالح: “كنا نتمى أن نتقدم خطوات للإمام، ولكن للأسف نتقدم بالتزوير آلاف الخطوات للخلف بشكل لا يحقق أي نهضة للوطن”، مضيفًا: “إن التزوير يطل على العملية الانتخابية منذ منع المرشحين من التقديم بأوراقهم وتمزيق لافتاتهم الانتخابية أو القبض على المرشحين.

واستطرد قائلاً: “ومهما كان استبداد الحزب الوطني الحاكم فإرادتنا أقوى ولن نيأس ولن نمل من المطالبة بحق الشعب في حياة كريمة وحرة”.

يذكر أن اللجنة العليا للانتخابات خلال اجتماعها أمس برئاسة المستشار انتصار نسيم رئيس اللجنة. اصدرت قرارا بتشكيل تقسيمات اللجان الانتخابية الفرعية لانتخابات التجديد النصفي بمجلس الشوري وعددها 35 ألف لجنة وتعيين رؤسائها وأعضائها وأمنائها من العاملين بالدولة والبالغ تعدادهم 175 ألف موظف.

قررت اللجنة تحديد مقار لجان فرز صناديق الاقتراع والتي سيتم العمل بها عقب الانتهاء من الادلاء بالأصوات والتي تنتهي في تمام الساعة السابعة من مساء يوم اجراء الانتخابات في أول يونيو القادم.

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا