شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

عمال التليفونات يبدأون إضرابهم عن الطعام و6 إبريل تعلن تضامنها

259

صعد عمال الشركة المصرية للمعدات التليفونية بالمعصرة بحلوان إحتجاجهم ضد إداره الشركة ؛حيث أعلن عدد من العمال إضرابهم عن الطعام، بدءًا من مساء أمس، ودخل عددٌ آخر صباح اليوم، وذلك احتجاجًا على تعنت الإدارة في عدم صرف رواتبهم، مبررين ذلك بعدم وجود أموال بالشركة.

وقد افترش العمال الأرض في مدخل الشركة، رافعين اللافتات التي تطالب بحقوقهم، وسط حصار أمني ووجود لسيارات الإسعاف والمطافئ أمام الباب الرئيسي للشركة الواقع على كورنيش المعصرة.

ويطالب العمال بصرف المرتب الشامل مع المساواة في المرتبات بين كل العاملين، فضلاً عن معرفة مصير الشركة ومصير العمال؛ خاصة بعد تصريح الإدارة باحتياجها إلى 299 عاملاً فقط، والاستغناء عن الباقين، بالإضافة إلى مطالبتهم بصرف العلاوة الاجتماعية 10%.

وقد توجه عدد من شباب حركة شباب 6 إبريل إلي العمال في مقر الشركة وأعلنوا تضامنهم معهم وأجروا معهم حوارات ولقاءات خاصه وإستمعوا إلي مطالبهم .

وقد قامت قوات الأمن بتشديد الخناق علي المعتصمين ومنع دخول الصحفيين والإعلاميين للعمال ، كما قامت بإحتجاز شابين من شباب 6 إبريل أثناء توجهمها إلي مقر الإعتصام .

يذكر إن العمال معتصمون داخل مقر الشركة ولم يغادروا مقر الشركة حتي الأن مما جعل أهالي العمال وأسرهم يذهبون بالأكل والطعام إليهم يوميا مما يزيد من الحاله الإنسانية للمعتصمين

واتهم العمال أعضاء اللجنة النقابية بالتواطؤ مع الإدارة والمستثمر ضد مصلحة العمال، وسعيهم إلى تصفية الشركة وتشريد العمال، تمهيدًا لبيع أراضي الشركة المقدر مساحتها بـ14 فدانًا على كورنيش النيل.

يُذكر أن ذلك الاعتصام لم يكن الأول من نوعه؛ حيث سبق للعمال أن قاموا بتنظيم اعتصام أوائل الشهر الماضي، وذلك احتجاجًا على تصفية الشركة، والتي تمَّ خصخصتها عام 2000م.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...