شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

عمال طنطا للكتان يحذرون عائشه عبد الهادي من التلاعب بهم

406

حذر عمال شركة طنطا للكتان، عائشة عبد الهادي وزيرة القوى العاملة والهجرة من التلاعب بهم، وأبدوا تخوفهم من وعود الوزيرة لهم، خشية أن تكون تلك الوعود لصالح المستثمر السعودي على حساب العمال.

وقالت قيادات عمالية بالشركة إن هناك تفاوضًا بينهم، وبين سعيد الجوهري رئيس النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج والوزيرة على أن تقوم وزارة القوى العاملة بإدارة الشركة وتشغيل المصانع وصرف رواتب العمال لمدة 6 شهور.

وعلل العمال تخوفهم من وعد الوزيرة لهم بسبب تجاهلها اعتصامهم الذي امتد للشهر الرابع على التوالي وسط تجاهل تام من جانب المسئولين وتعنت فاحش من قبل المستثمر السعودي.

ووافق العمال بتنفيذ هذا الاقتراح على أن يكون هذا الاتفاق كتابيًّا وأن تلتزم فيه الوزيرة بتنفيذ جميع مطالبهم المشروعة أهمها صرف الرواتب وعودة العمال المفصولين فصلاً تعسفيًّا، فضلاً عن صرف الحوافز على أساسي مرتب 2008 بدلاً من 2003، وصرف الأرباح المتراكمة التي لم تصرف منذ بيع الشركة للمستثمر السعودي، وزيادة بدل الوجبة الغذائية من 32 جنيهًا إلى 90 جنيهًا أسوة بجميع شركات الغزل والنسيج، بالإضافة إلى صرف العلاوة الدورية بنسبة 7% من الأجر الأساسي التي لم يتم صرفها منذ عام 2003، وعودة الشركة إلى حضن قطاع الأعمال العام.

جدير بالذكر أن إضراب طنطا للكتان قد حظي بدائرة واسعة من التضامن، سواء من عمال المصانع الأخرى، أو من النشطاء المهتمين بالحركة العمالية، حيث قدموا كل ما بوسعهم لدعم ومساندة الإضراب سواء على المستوى العملي، أو على مستوى طرح الأفكار التي من شأنها تطوير الإضراب وتقويته. وكان من ضمن تلك الأفكار طرح الإدارة الذاتية للمصنع، بعد تخلي النقابة العامة عن الإضراب وإصرار العمال على مواصلته، رغم تعنت المستثمر ورفضه تلبية مطالبهم وسط تواطؤ واضح من الحكومة ممثلة في وزارة القوى العاملة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...