عمرو حمزوي وهاني سري الدين يرفضون المشاركة في حكومة شفيق

عمرو حمزوي وهاني سري الدين يرفضون المشاركة في حكومة شفيق
1٬726

نفي الدكتور عمرو حمزاواي كبير الباحثيين في مركز كارنيجي واستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة أن يكون قد عُرض عليه منصب وزير الرياضة مؤكدا أنه سيرفض الوزارة أذا عرضت عليه رسميا

وبدا حمزاوي منزعجا من من طرح اسمه بهذا الشكل قائلا : ” للأسف ضيعوا من يوما من جهدي في الرد علي عدم اهتمامي بالمناصب التفيذية ”

في نفس الوقت الذي كشف الدكتور هاني سري الدين رئيس هيئة سوق المال والبورصة الأسبق عن أنه قبل أن يتولى منصب وزير التجارة بناءً على ترشيح الدكتور يحيي الجمل أمس ولكنه عاد ورفض بعد تفكير في اليوم التالي.

وقال هاني سري دين في تصريح لجريدة “الدستور الأصلي” أن وجود أحمد شفيق على رأس الحكومة أمر يتعارض مع طبيعة المرحلة الإنتقالية وغير مقبول مع كل الإحترام لشخصه كرجل عسكري وإداري لأنه فقد شرعيته في هذه المرحلة، في الوقت الذي تتحدث فيه رموز الثورة والوطن حول حكومة ائتلافية تمثل كافة الأطياف لأن الحكومة المؤقتة أن تعكس أهداف الثورة وهذا لا يمكن أن يطبقه أحمد شفيق.

وكذلك ليس من المقبول حكومة لازال بها وزيرا للعدل وهو من قال أنه سيحول نادي القضاة إلى قهاوي وكافتيريات في انتهاك لحرية الرأي وسيادة القضاء، وكذلك أحمد أبوالغيط الذي قال عن شباب الثورة أنهم مرتزقة مدفوعين بأجندات خارجية .

يأتي ذلك في الوقت الذي رفض فيه خمس من قيادات حزب التجمع ترشيح جودة عبد الخالق “عضو حزب التجمع” لمنصب وزير التضامن الإجتماعي في حكومة احمد شفيق التي وصفوها بأنها معينة من الرئيس المخلوع.

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا