شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

في لقاء الشباب مع المجلس العسكري: الإتفاق علي رحيل شفيق وحل أمن الدولة سريعا

17٬139

إجتمع ممثلون عن العديد من الحركات الشبابية علي رأسهم ممثلون عن حركة شباب 6 أبريل مع قيادات المجلس العسكري، لمناقشة أطروحات الشباب ومطالبهم من أجل إتمام التحول الديمقراطي والإطاحة بكل بقايا النظام البائد.

 

وقد ناقش الإجتماع الذي إستمر أكثر من الخمس ساعات في المنطقة المركزية بالعباسية العديد من الملفات، كان علي رأسها أحداث جمعة التطهير وماحدث من إعتداء من قبل قوات الشرطة العسكرية علي المعتصمين في ميدان التحرير، وكذلك ملفي الإطاحة بحكومة شفيق والطوارئ وأمن الدولة والأجور والعمال.

[b]وإتفق الجميع علي العديد من النقاط الهامة للتنفيذ وهي كالتالي:[/b]
[b]1.[/b] محاسبة كل المسؤولين عن أحداث جمعة التطهير وإعتداء قوات الشرطة العسكرية علي المتظاهرين
[b]2.[/b] رحيل حكومة شفيق في خلال الفتره القادمة، مع طرح المجموعات الشبابية لأسماء وزراء مقترحين من الكفاءات لشغل هذه المناصب الوزراية
[b]3.[/b] إعادة هيكلة أجهزه وزارة الداخلية كليا، وحل جهاز مباحث أمن الدولة
[b]4.[/b] التنسيق الكامل في ملف المعتقلين، والإفراج الكامل عن كل المعتقلين الذي تطرح أسمائهم من قبلنا
[b]5.[/b] الإطاحة بكل المحافظين الحاليين
[b]6.[/b] الموافقة علي الحد الأدني للأجور والحد الأقصي للأجور، وتتولي الحكومة الجديدة إقرار هذا الحد وتوفير النفقات له.

وقال محمد عادل، المتحدث بالإعلام بإسم حركة شباب 6 أبريل إن الحركة سوف تستمر في إستخدام كل أدوات الضغط علي المجلس العسكري، من أجل الإستمرار في تحقيق المطالب والحفاظ علي المكاسب التي حققتها إنتفاضة الشباب.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...