شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

قرارسري بفرض الاختلاط بمعاهد الأزهر

552

تقدم النائب علي أحمد لبن مسؤول ملف التعليم بالكتلة البرلمانية لجماعة الإخوان المسلمين، بسؤال عاجل إلى رئيس الوزراء المصري وشيخ الأزهر حول “قرار سري” للحكومة المصرية بفرض نظام الاختلاط فى المعاهد الأزهرية الإعدادية وذلك بالمخالفة لتقاليد وأعراف الأزهر منذ إنشائه.

وأكد “أن هذا القرار تم تطبيقه فى أحد المعاهد الأزهرية بدلتا مصر بضغوط سياسية من جهات عليا تمهيدا لتعميمه فى كافة المعاهد الإعدادية الأزهرية وهو ما يتعارض مع تقاليد وأعراف الأزهر”.

وقال النائب فى سؤاله إن القرار تم تطبيقه على معهد واحد حتى الآن هو معهد “بسملا مركز قطور غربية” بدلتا مصر، حيث تم تحويله إلى معهد نموذجي بمصروفات ويدرس به الفتيات والبنين وهم فى مرحلة سنية حرجة “.

وأكد النائب لـ”العربية.نت”: “أن فرض الاختلاط في هذا المعهد يعد بداية لفرضه في جميع المعاهد الأزهرية على مستوى الجمهورية “، مضيفا” إن هذ القرار الإداري الخاطئ قد تم تنفيذه بالقوة الجبرية والتهديد من قبل أجهزة أمنية ومحافظ الغربية بما لا يفيد الأجندة الوطنية المصرية ويصب في مصلحة الأجندة الغربية التي تريد علمنة التعليم الدينى الأزهري “.

[u]وقف بناء المعاهد
[/u]
وأضاف:”منذ 3 سنوات صدرت قرارات من رئاسة الوزراء بوقف بناء المعاهد الأزهرية واليوم يتم تحويل معهد أزهري إلى معهد مختلط ، وكلها قرارات تهدف إلى تحويل الأزهر إلى هيئة محلية، في حين أن الأزهر هيئة مستقلة تتبع رئاسة الجمهورية وليس هيئة محلية تتبع رئيس الوزراء أو المحليات”.

وأوضح النائب “أن خطورة هذا القرارالمشبوه أنه يمهد لفرض الاختلاط في المعاهد الثانوية الأزهرية ثم جامعة الأزهر، مشددا على أن المعهد الذى يتحدث عنه كان معهدا يدرس فيه أبناء الفقراء وقد بني بجهود الفقراء.

وتابع: ” ولكن تم تحويله إلى معهد نموذجي بمصروفات أي لا يدرس به إلا أبناء الأغنياء، أما أولاد الفقراء فلم تعد تحق لهم الدراسة إلا في المعاهد المسائية بالقرى المجاورة، مثل ما حدث في هذا المعهد الذي شرد منه أكثر من 200 طالب بعد طردهم من معهدهم ( الابتدائي الثانوي ) الذي تم تحويله إلى معهد فتيات نموذجي إعدادي بمصروفات بالمخالفة للقانون، و ليس به حاليا سوى 25 طالبا و طالبة يدرسون بنظام مختلط موزعون في 4 فصول إعدادي. أي بواقع عدد 6 طلاب أو طالبات بكل فصل مما يعد إهدارا للمال العام”.

في المقابل، أكد المتحدث الرسمي باسم الأزهر د. حمد رفاعة الطهطاوي لـ”العربية.نت”: أن مبدأ الأزهر دائما هو عدم الاختلاط بين البنين والفتيات، وهو قرار لا يمكن أن نتراجع عنه وما ذكره النائب البرلماني لا أساس له من الصحة “، وأضاف ” سوف نتحقق من وضع المعهد الذي ذكره النائب فى سؤاله حتى نزيل الالتباس والشبه الذي يتصيده المتربصون بالأزهر “.

من جانبه، قال الشيخ محمد عبدالعزيز واصل وكيل الأزهر لـ”العربية.نت”: “ليس في الأزهر نظام الاختلاط، في المراحل الإعدادية والثانوية والجامعية، لكنه موجود في المرحلة الابتدائية “.

وأضاف الشيخ واصل “للأزهر خصوصيته فى منع الاختلاط، ولكن هناك معاهد نموذجية خاصة تحمل اسم الأزهر وتدرس فيها مناهج التعليم الأزهري، وهذه المعاهد يمتلكها أفراد وليس للأزهر سلطة عليها في تنظيم عملها ولا يدفع رواتب العاملين فيها”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...