شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

ليبيا تعتزم إعدام 35 مصريًا رغم قبول أهالي الضحايا بالدية

410

أعربت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن انزعاجها الشديد من مواصلة السلطات الليبية سجن المصريين المحكوم عليهم بالإعدام في السجون الليبية بتهمة ارتكابهم جرائم قتل، رغم حصولهم علي تنازلات من أهالي الضحايا الذين قبول “الدية”.

وقالت المنظمة، في بيان أصدرته أمس، إن عدد المصريين المحكوم عليهم بالإعدام في سجن “الكويفية” ببني غازي يبلغ 35 شخصًا تقريبًا ممن ينتظرون توقيع عقوبة الإعدام، لافتًا إلى خمسة منهم حصلوا علي تنازلات من أهل الضحايا .

وحذر البيان من أن تنفذ السلطات الليبية حكم الإعدام عليهم علي غرار المصريين الذين تم إعدامهم الشهر الماضي وهم حجازي أحمد زيدان، هيثم الشحات عبد القوي، وإيهاب ماجد محمد، معربة عن اعتقادها بأن السلطات الليبية تصر علي تنفيذ حكم الإعدام .

واستنكر الدور السلبي للسلطات المصرية إزاء شكاوى رعاياها المصريين بالخارج ، قائلاً إن هؤلاء المصريين قد تعرضوا إلى محاكمات غير عادلة ومنصفة، حيث لم يحصلوا على حقهم في الدفاع، الأمر الذي يعد انتهاكًا صارخًا للمواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بكفالة الحق في التقاضي، لافتًا إلى أن المسجونين دخلوا في إضراب عن الطعام منذ صباح الاثنين الماضي وحتى الآن .

وناشدت المنظمة السلطات الليبية الإفراج الفوري غير المشروط عن هؤلاء السجناء، تفعيلاً للمواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، فيما يتعلق بالحق في الحياة والمحاكمة العادلة والمنصفة والدفاع والحد من عقوبة الإعدام، فضلاً عن تطبيق ما ورد بقانون القصاص والدية الليبي رقم 6 لسنة 1994، والذي ينص علي “أحقية المحكوم علية بالإعدام في الإفراج عنة بمجرد حصوله علي تنازل رسمي من أولياء دم القتيل بتسوية المسألة، وفقًا للشريعة الإسلامية بدفع القاتل لديه يتفق عليها مع أهل القتيل .

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...