ماهر: تصريحاتي بخصوص قانون الطوارئ تم فهمها بشكل غير صحيح

ماهر: تصريحاتي بخصوص قانون الطوارئ تم فهمها بشكل غير صحيح
1٬276

اعلن المهندس احمد ماهر ان تصريحاته الاخيره بخصوص قانون الطوارىء قد تم فهمها وتفسيرها بصوره خاطئه وانتقلت من موقع اخبارى لموقع اخر بشكل جعل المضمون مختلف بشكل كلى مع التصريحات الاصليه لذلك وجب التوضيح خصوصا ان بعض الصحف والمواقع كانت تتعمد وضع اضافات او حذف بعض الاجزاء من تصريخاته مما ادى لاختلاف المعنى كليا عن المعنى الاصلى.

 

وقد اكد المهندس احمد ماهر مؤسس حركة ٦ ابريل والمنسق العام انه لا يؤيد تطبيق الطوارىء فى الوقت الحالى , وان تحجج وزارة الداخليه بأن الانفلات الامنى سببه عدم وجود قانون للطوارىء يدل على فشل الاداره والمفاهيم فى وزارة الداخليه , ويدل على ان الداخليه لا تزال بنفس النهج القديم وان ضباط الداخليه لا يستطيعون حماية الشارع المصرى بالقوانين العاديه لانهم لم يتعلموا ويمارسوا مهنتهم الا فى ظل قانون الطوارىء الدى كان يتيح لهم سلطه مطلقه بدون حساب

وبالتالى فإن تطبيق قانون الطوارىء فى الوقت الحالى وفى ظل هده الظروف سوف يعيد الداخليه لسابق عهدها ولسابق استبدادها

اما بالنسبه لفكرة الطوارىء فى حد ذاتها فقد اكد ماهر ان كل دول العالم بها قانون طوارىء ولكن يستخدم فى اضيق الحدود كالحروب والكوارث الطبيعيه والاوبئه والزلازل والفتن الطائفيه والفوضى العارمه

وقد قدمت الحركه بالفعل فى مودة الدستور المقترح منذ اكثر من شهرين اقتراح لحالات تطبيق قانون الطوارىء فى حالات محدده وعلى اضيق الحدود ولا يتم الا بموافقة مجلس الشعب او استفتاء ويكون لمدة ١٥ يوما فقط وليس ٦ اشهر

وبذلك فانه ان كانت هناك حاجه خطيره وكارثيه تستوجب تطبيق قانون الطوارىء فلا يجب ان يتم تطبيقه اكثر من ١٥ يوما فقط وان يكون هناك ضوابط صارمه للتمديد فى حالة استمرار الظروف الكارثيه والا يكون لرئيس الجمهوريه سلطة تمديد القانون لمدة ١٥ يوم اخرين

اما بالنسبه للنص المقترح الحالى الذى قرأناه جميعا فى وسائل الاعلام فأكد ماهر ان هدا النص يحتاج للعديد من التعديلات للعديد من الثغرات مثل سلطات الرئيس وقت الطوارىء التى ستكون شبه مطلقه والتضييق على الحريات العامه وحق الاجتماع وحريات الاعلام والتى يمكن استخدامها من احد الرؤساء او الاحزاب الحاكمه مستقبلا ضد الشعب مما قد يتسبب فى اعادة انتاج النظام القديم

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا