شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

مبارك سيلتقي بمنظمات صهيونية أثناء زيارته ﻷمريكا

380

أكد السفير سامح شكرى، سفير مصر بواشنطن، أن حسنى مبارك سيلتقى، خلال زيارته الأولى للولايات المتحدة بعد تولى الرئيس الأمريكى باراك أوباما للسلطة التى تستمر 4 أيام، عددا من ممثلى منظمات صهيونية أمريكية، كما يلتقى أيضا أعضاء من الإدارة الأمريكية الحالية والسابقة.

 

وأضاف شكرى لليوم السابع، أنه من المقرر أن يلتقى مبارك بوزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون، ومستشار الأمن القومى جيمس جونز، بالإضافة إلى لقائه مع الرئيس الأمريكى، كما يتضمن جدول الزيارة الخاصة بمبارك لقائه بعدد من المنظمات الصهيونية الأمريكية مثل الإيباك AIPAC (التى تمثل اللوبى الصهيوني بالولايات المتحدة وتعد أشرس وأقوى لوبى مدافع عن الوجود الصهيوني على الأراضى الفلسطينية كما تؤيد إيباك دعم وجود مبارك في السلطة وتعتبره حامي إسرائيل من خطر المقاومةوتدفع إيباك لمبارك أموالا طائله كرشاوي لتنفيذ تعليماتها ضد الفلسطينين والمعارضه المصرية ويدفع لمسؤولين فيها أيضا أموال طائله من أجل إستمرار ترشيحهم وجود مبارك في السلطه)، وجى ستريت J street (وهى منظمة مؤيدة لتجميد بناء المستوطنات الإسرائيلية، ولحل الدولتين)، واللجنة الأمريكية – اليهودية، بالإضافة إلى بعض من النخبة السياسية بإدارات أمريكية سابقة مثل كولن باول وزيرة خارجية أمريكا الأسبق، ووليام كوهين وزير الدفاع الأمريكى السابق، ولى هاميلتون النائب الديمقراطى السابق.

وأضاف شكرى أن مبارك سيتناقش مع ممثلى المنظمات الأمريكية – اليهودية حول أهمية تحقيق السلام بالمنطقة، والرؤية المصرية لبناء دولة فلسطينية مستقلة، والتأكيد على أهمية وقف الاستيطان.

وأوضح شكرى أن جدول مبارك لم يتضمن لقاء مع مصريين مهاجرين بالولايات المتحدة، “حيث يحرص الرئيس على لقائهم بمصر والترحيب بهم فى وطنهم”، وأن التركيز يكون على الدوائر الأمريكية خلال زيارة الولايات المتحدة.

ونفى شكرى قيام السفارة بأعمال من شأنها مواجهة المعارضين لزيارة الرئيس المصرى لأمريكا، قائلا، “إن السفارة عملها يقتصر على الأمور الدبلوماسية والإعداد لبرنامج زيارة الرئيس مع الحكومة الأمريكية”، مؤكدا أن السفارة المصرية لم تقم بأخذ تصريحات للتظاهر بمدخل البيت الأبيض أو بالشوارع المحيطة خلال الزيارة الحالية أو السابقة التى تأجيلها، موضحا أن شوارع واشنطن لا يتم تأجيرها، ولكن يتم الحصول على تصريحات بالتظاهر من السلطات الأمريكية، واستكمل حديثه “لا علم لى بوجود تجمعات منظمة للجالية المصرية بواشنطن تملك القوة على تنظيم مظاهرات، ولكن مجرد تنظيمات اجتماعية وثقافية”.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...