شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

مختلين عقليا في وطني أسوان

857

تصاعدت المشاحنات بين أعضاء الحزب الوطنى فى نصر النوبة، وقيادات الحزب فى أسوان على خلفية الاستقالات الجماعية لبعض أعضاء الحزب فى قرى الدكة، والتى دأب قيادات الحزب على نفيها، واتهام أصحابها بأنهم مدعون ومختلون عقلياً.

 

حيث قامت أمانة الحزب فى أسوان بتوزيع شهادة طبية موقعة بتاريخ 10 فبراير 2004 على وسائل الإعلام تفيد بأن سيد جمال على عضو الوطنى “مصاب بحالة فصام مزمن” وأنه مفصول من الحزب منذ ديسمبر 2008 بسبب عدم مراعاته للقواعد والأخلاقيات الحزبية.

وهو ما رد عليه جمال من جهته بتوزيع اقرار بتوقيع من والده، مسجل بالشهر العقارى يفيد بأن ابنه يتمتع بكامل قواه العقلية وأنه “عبقرى خارق فوق التصور ومحب لنصرة الحق والمظلوم” كما يؤكد أن جميع الشهادات الطبية التى استخرجها ضد ابنه باطلة وملفقة وكاذبة، وأنه استصدرها “لحاجة فى نفسه”.

الغريب فى الأمر أن الشهادة الطبية التى يوزعها قيادات الوطنى مؤرخة بـ10 فبراير 2004، بينما تاريخ قرار فصل جمال سيد حسب تأكيدات قيادات الحزب هو ديسمبر 2008، ما يعنى أن قيادات الحزب الوطنى كانت تعلم أنها تضم فى عضويتها شخص مجنون على مدى خمس سنوات كاملة، فضلاً عن أن قرار الفصل لم يتضمن أية إشارة لجنون العضو المشار إليه. هذا بالإضافة إلى أن بطاقة العضوية الخاصة بجمال سيد على مؤرخة بتاريخ 16 مايو 2009 ، وهو ما يضع علامات استفهام حول حقيقة فصل العضو المشار إليه فى ديسمبر 2008.

وعلى الناحية الأخرى، قام جمال سيد على بدوره بتوزيع صورة ضوئية لطلب من أحمد محمد عبد الفتاح أمين الوحدة الحزبية بقرية الدكة يطلب فيه من المهندس خلف سعيد أمين عام الحزب الوطنى بأسوان تكليف جمال سيد على بأن يكون الأمين المساعد للحزب الوطنى بهيئة مكتب قرية الدكة “لدوره البارز فى أمانة نصر النوبة” وهو ما يثير علامات استفهام حول أمين الوحدة الحزبية بالدكة كونه يطالب بتصعيد عضو مشكوك فى قواه العقلية.

د.هشام جمال أمين مساعد الحزب يصر على كل الاتهامات الموجهة للعضو، فيما قام جمال سيد على من جهته بتقديم شكوى للمحامى العام بأسوان ضد كل من المهندس خلف سعيد أمين عام الحزب الوطنى بأسوان، ود.هشام جمال الأمين المساعد للحزب الوطنى بأسوان، وأحمد محمد عبد الفتاح أمين الوحدة الحزبية بقرية الدكة، نصر النوبة يطالب فيها بفتح تحقيق معهم بتهمة السب العلنى، ونشر أخبار كاذبة بوسائل الإعلام.

ومن غير المعلوم إلى أين سيصل التراشق بين أعضاء الوطنى وقياداته فى محافظة أسوان، إلا أن الطريقة التى تدار بها الخلافات داخل الحزب الحاكم بحاجة إلى توضيحات.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...