مراسلون بلا حدود تستنكر تحويل المدون أحمد مصطفي للمحكمة العسكرية

مراسلون بلا حدود تستنكر تحويل المدون أحمد مصطفي للمحكمة العسكرية
648

إستنكرت منظمة مراسلون بلا حدود الأوربيه تحويل المدون أحمد مصطفي إلي المحكمة العسكرية بسبب ما أسمته “تعليقات منشورة على مدوّنته في أوائل العام 2009″، مطالبة بالإفراج الفوري عنه .

 

وقالت المنظمة إن أحمد متهم بـ “نشر أخبار كاذبة” بشأن الجيش و”محاولة زعزعة ثقة الشعب بالقوات المسلحة”. وإن جهاز المخابرات الحربية قام بإعتقاله في 25 فبراير 2010 واحتجازه سراً ، واصفه التهم الموجهه إليه بأنها إعتباطية ومطاطه .

وإسنتكرت المنظمة تحويل أحد إلي المحكمة العسكرية قائله إنه لا يوجد مبرر لمحاكمة مدني أمام محكمة عسكرية ، وقالت إن هذا الإجراء الإستثنائي يهدف إلى ترويع كل من يجرؤ على انتقاد الجيش. وهذا دليل آخر على عدم تسامح السلطات حيال المدونين الذين يتطرقون إلى قضايا حساسة”.

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا