شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

مسلم و مسيحي إيد واحدة ضد الإرهاب والاستبداد .. بيان 6 ابريل حول التفجيرات أمام كنيسة القديسين بالاسكندرية

1٬820

بعد أن انتهى عامٌ ألقى بظلاله الكئيبة علينا, وفور أن تهيئنا للبس ثوب الإحتفال بعامٍ جديد, تمنينا على الله أن يكون عام خير وبركة على مصر والمصريين, لم تُمهلنا الآيادي الآثمة المجرمة الفرصة, ولبسنا ثوب الحداد الأسود من جديد على ضحايا الإنفجارات الإرهابية التي طالت كنيسة القديسين في الإسكندرية حيث سالت المسيحيين والمسلمين الأبرياء وأختلطت بتراب مصر الطاهر.. ليتحوّل عيد الميلاد إلى مأتم!

 

لا يخالطنا شك أن تلك الأيادي السوداء الإجرامية نفذت فعلتها الدنيئة لتنال من مصر وشعبها, ولتدفع مصر دفعاً إلى فتنة لا قبل لنا بها, أو حرب أهلية تأتي على الاخضر واليابس..

وإذ تدين حركة 6 أبريل ببالغ الإستهجان والرفض هذه الإعتداءات الإرهابية على دور العبادة لإخواننا المسيحيين يوم عيدهم, تُحمّل الحركة المسؤولية لوزارة الداخلية وقوات الامن المصرية التي تقاعست عن أداء مهمتها الأساسية في حماية أرواح المصريين وممتلكاتهم, لانها بدلاً عن ذلك قد تفرّعت بالكامل لتأمين الصهاينة المجرمون وإحتفالاتهم في مولد أبي حصيرة بمحافظة البحيرة, وتأمين مباريات الكرة, أو تفرغها الكامل لإعتقال الناشطين السياسيين والمواطنين الأبرياء وإنتهاك حقوقهم وتعذيبهم بصورة منهجية مقيته! فكيف يمكن لنا أن نقبل أن تُستخدم سيارة مفخخة لتنفجر أمام كنيسة في يوم عيد في حين أنه من المفترض أنه في مثل هذه الأوقات يكون التأمين لدور العبادة في أقصى حالاته!!
..فكان يجب أن يكون هناك حالة من الاستنفار القصوى لحماية مصر و اهدافها القومية .. و لكن ذلك لم يحدث

لم يحدث نتيجة سياسة فاشله عاجزة أمنيا .. تركز على حماية النظام و رموزه, هذا الإخفاق المدوّي وعدم المهنية يتحمل مسؤوليته بشكل رئيسي وزير الداخلية الذي نطالب بإقالته فوراً من منصبه, خاصة أن هذا الحادث ليس الأول من نوعه, بعد ما جرى من قبل في نجع حمادي, والكشح, ومنطقة الحسين, ومنطقة محرم بك بالإسكندرية, وصولاً إلى أحداث العمرانية الماضية.

نحن إذ ننعي ضحايا هذا الحادث الإجرامي, نشد على أيدي المسيحيين والمسلمين, ** نطالب الجميع بأن ينبذوا الفرقة ودواعي الإقتتال والفتنة, فهذا وطنناً الذي يجب علينا جميعاً الحفاظ عليه, ** كلنا ضحية نظام بوليسي يحكمنا, نظام فاسد بعد أن عجز عن توفير متطلبات الحياة الكريمة لنا, أصبح عاجزاً حتى عن حماية دور عبادتنا وأرواحنا!

وتعلن الحركة أننا سنسلك كافة الطرق التي نعلن بها رفضنا لهذا الحادث الإجرامي, ورفضنا أن يظل أخوتنا في الوطن تحت التهديد و ان يوفقنا الله كي ننجح – قبل فوات الأوان – فى تغيير هذا النظام الذى يثبت فشله فى كل يوم
[img width=500]http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/hs015.snc6/166515_154105567972649_104224996294040_266429_8379673_n.jpg[/img]
[img width=500]http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/hs002.snc6/165279_154088427974363_104224996294040_266349_5617141_n.jpg[/img]
[img width=500]http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash1/hs733.ash1/162748_154090947974111_104224996294040_266352_6850080_n.jpg[/img]
http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash1/hs766.ash1/165783_154098151306724_104224996294040_266370_6134030_n.jpg[img width=500]http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash1/hs766.ash1/165783_154098151306724_104224996294040_266370_6134030_n.jpg[/img]

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...