شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

مشير المصري: القسام سيرد على اغتيال المبحوح في المكان والزمان المناسبين

290

أكد القيادي في حركة حماس مشير المصري على أن دماء الشهيد القائد القسامي محمود المبحوح لن تذهب هدرا ، مشددا على أن كتائب القسام سترد في المكان والزمان المناسبين وفي العمق الصهيوني.

 

وقال المصري في كلمة له خلال المسيرة نظمتها حركة “حماس” في شمال غزة تنديداً باغتيال القائد المبحوح:” إن فاتورة الرد على جريمة اغتيال المبحوح ستكون باهظة الثمن”، مشيراً إلى أن المبحوح صنع واقعاً جديداً في الصراع مع العدو الصهيوني.

وأضاف:” لقد طردوه من غزة فأعاد لهم صواريخ غراد التي ضربت المجدل وسديروت وستضرب في كل مكان”، موضحاً أنه أول من خطط لعمليات الانتقام وخطف الجنود، مستطرداً:” لا تفرحوا كثيرا باغتيال قائدنا، فكتائب القسام ستبقى ماضية إلى تحرير فلسطين”.

وشدد النائب المصري على أن حماس لن تفرج عن الجندي الصهيوني المأسور لدي فصائل المقاومة في غزة جلعاد شاليط إلا بكامل شروط كتائب القسام وحركة “حماس”.

وكشفت التحقيقات التي أجرتها شرطة دبي أن المبحوح تعرض لصعقة كهربائية من الخلف أثناء تواجده في غرفته داخل احد فنادق دبي، ومن ثم قام القتلة المجرمين بشنقه قبل مغادرة مسرح الجريمة.

وقالت شرطة دبي في تصريح صحفي لها أنها تعرفت على هويتهم جميعاً وتقوم بملاحقتهم بالتعاون من الانتربول الدولي بعد أن هربوا من البلاد بعد تنفيذ الجريمة بيوم واحد.

من جانبها، اتهمت حركة “حماس” وجناحها العسكري كتائب القسام، الموساد الصهيوني بتدبير عملية اغتيال القائد المبحوح، متوعدين الاحتلال بالرد على الجريمة البشعة في الزمان والمكان المناسبين.

ويعد القائد المبحوح من قيادات حركة حماس التي أبعدت إلى مرج الزهور، وأحد مؤسسي كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة والمسئول عن عمليتي أسر وقتل الجنديين الصهيونيين “آفي سبورتس” و “ايلان سعدون” في العام 1989.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...