شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

مصر الجديدة-من 6 أبريل – فرنسا للنظام الغادر: على الباغى تدور الدوائر

1٬021

اصدرت حركة المقاومة المصرية “6 أبريل” – فرنسا، بيانا ردا علي عملية الاعتقال الغادرة التى تعرض لها مؤسس الحركة “أحمد ماهر الأمس – الجمعة – وقد تلقت جريدة “مصر الجديدة نسخة منه وننشره كما ورد إليها:

أيها النظام المحكوم الفاسد: ليس هذا هو البيان الأول الذى يأتيكم من الخارج ولن يكون الأخير رغم إعتقالكم لخيرة شباب هذا الوطن، شبابٌ أجلسوكم على كرسىٍ لم تطالوهُ شرفاً ولم تصونوهُ أمانة، وسلمكم الشعب على إستحياءٍ سلطةً لم تكونوا منذ البداية أهلا لها، وحتى الآن ليس بوسعكم إلا إستخدام السطوة والقمع فتقبضون بأيادٍ مرتجفةٍ على شباب يفضحون فشلكم وأطماعكم ظنا منكم بأن العاقبة بذلك تكون لكم، ونسيتم أو تناسيتم أن الثورة فى مجملها فكرةٌ لا تسقط بسقوط الأشخاص مهما وصل عددهم ولا يسعكم مهما إحتلتم وتلَونتم أن تكونوا أكثر ذكاءً من جيل إستطاع فى بضع سنوات أن يفعل ما عجزتم عن فعله فى نحو قرنٍ من الزمان
نحن لن ننساق لاهثين خلف مؤامراتكم لتشتيت قوانا انتصارا لثورىٍ قد إعتقلتموه هنا أو هناك، أو لكسبِ وقت تعتقدون بإنقضائه سيكون الأمرُ لصالحكم، ونرحب بإختباركم لصبرنا على مكارهكم؛

ومهما بلغ مكرُ مجلسِ شورى فتنتكم أو مكتبِ إرشادها أو رأسِها فلن يكون اشد بأساً ممن كانت الثورةُ قضاءه وقدره،
ونحن بكل ثقة نحذركم وننذركم بزوال حكمكم، لا لأنكم إعتقلتم رجلا لن تنالون من قدره مهما فعلتم، ولكن لأنكم تسيرون على نفس نهج النظام الذى أفناه أمثالُ من تعتقلونهم كل يوم بل أنتم الأكثر سرعة ورعونة وعنادا مما يجعلنا على يقين بأن عاقبتكم ستكون الأسوأ ليُضرب بها المثلُ فى قادم الأيام.

نؤكد بكل حزمٍ وحسمٍ من هنا من قلب أوروبا بأننا لن نهدأ حتى نساعد شعبنا العظيم فى تحقيق أهداف ثورته البيضاء التى ما عكر صفوها إلا أنتم ولو كان سبيلُنا فى ذلك هو إسقاطكم بكل الوسائل

والله من وراء القصد.
الله
الوطن
الثورة

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...