شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

مصر توقف قافلة “أميال من الابتسامات” المناصرة لغزة!!

499

ينتظر عشرات الناشطين الأوروبيين والعرب المقيمين في أوروبا وعشرات الحاويات في محافظة بورسعيد شمال شرق القاهرة إذنًا من السلطات المختصة؛ للسماح لقافلتهم المعروفة باسم “أميال من الابتسامات” للتحرك صوب قطاع غزة المحاصر.

قال أحد منظمي القافلة: إن مسئولي القافلة نسقوا مع وزارة الخارجية المصرية وسفاراتها في عددٍ من البلدان الأوروبية، والتي رحبت بالقافلة، إلا أن سلطات الأمن المصرية ترفض كليًّا حتى الآن تحرك القافلة برًّا إلى رفح من بورسعيد وتطالب مسئولي القافلة بإعادة شحن المساعدات من ميناء بورسعيد المجهز إلى ميناء العريش غير المجهز لاستقبال تلك البواخر المخصصة لحمل حاويات وسيارات.

ووصف طلب الجانب المصري بأنه تعجيزي، فضلاً عن طلب سلطات الأمن المصرية بنقل المساعدات بحرًا وليس برًّا من مدينة بورسعيد إلى العريش، مشيرًا إلى أن هذا يتطلب الانتظار شهرين لتوافر هذه البواخر، وهو ما يعد أمرًا تعجيزيًّا آخر لأهمية الوقت في وصول المساعدات ولارتباطات أعضاء الوفد في بلدانهم.

كانت المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين، كارين أبو زيد حثَّت السلطات المصرية على تسهيل مهمة الحملة الدولية للتضامن مع أطفال غزة، ووجَّهت أبو زيد رسالةً إلى وزارة الخارجية المصرية والجهات الأمنية بالقاهرة، جاء فيها أنَّ قطاع غزة في أمسِّ الحاجة للمساعدات التي تحملها القافلة، وخاصةً المعدِّات الطبية والكراسي الإلكترونية المتحرِّكة المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، وخاصةً الأطفال منهم.

ودعت كارين أبو زيد في رسالتها السلطات المصرية إلى تسهيل مهمة القافلة المتجهة إلى قطاع غزة والموجودة حاليًّا على الأراضي المصرية، كما طلبت تقديم يد العون للقافلة، ومساعدتها في الدخول إلى الأراضي الفلسطينية عبر معبر رفح في أسرع وقتٍ ممكن.

من جهتها اعتبرت اللجنة الحكومية الفلسطينية لكسر الحصار في غزة قافلة “أميال من الابتسامات”، “صرخة جديدة في وجه العالم الصامت على الحصار المفروض على القطاع منذ ثلاثة أعوام، ورسالة قوية إلى جميع المدافعين عن حقوق الإنسان وحرية الشعوب بالتدخل لإنهاء هذا الحصار”، الذي ينال نحو مليون ونصف المليون فلسطيني.

وأضافت اللجنة في بيانٍ لها على لسان مسئول اللجنة حمدي شعث أن تحالف “شركاء من أجل السلام والتنمية” البريطاني، والحملة الدولية لكسر الحصار عن غزة برئاسة الدكتور سليم الحص رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، تتعاون في الإشراف على القافلة مع الحملة الدولية للتضامن مع أطفال غزة.

وأعربت اللجنة عن أملها في أن تُسهِّل السلطات المصرية مهمةَ القافلة ومساعدة أعضائها للدخول إلى قطاع غزة الذي يعاني من نقصٍ شديدٍ في المعدات الطبية والأدوية، وأضافت أنها تجري استعداداتها على قدمٍ وساقٍ لاستقبال القافلة وإنجاح مهمتها في غزة، كما أنها على اتصالٍ دائم مع القائمين عليها.

وقال شعث إن أعضاء من حزب العمال البريطاني الحاكم سيأتون على متن القافلة بينهم اللورد “محمد ثرور” إلى جانب أعضاء آخرين، لافتًا إلى أنه سيشارك أيضًا في القافلة لأول مرة أعضاء من حزب المحافظين البريطاني.

وكانت قافلة “أميال من الابتسامات” قد تحرَّكت من ميناء هامبورج الألماني يوم الإثنين 28 سبتمبر الماضي إلى ميناء بورسعيد المصري على البحر المتوسط محملةً بمائة وعشر حافلات مجهزة ومحملة بلوازم طبية ومعدات خاصة، علاوةً على مئات من الكراسي المتحركة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال زاهر بيراوي، الناطق باسم الحملة الدولية للتضامن مع أطفال غزة التي تنظم هذه القافلة: “جرى إطلاق اسم “أميال من الابتسامات” على الحملة باعتبارها تسعى إلى رسم البسمة على وجوه أطفال غزة، وخاصةً المعاقين حركيًّا منهم، ولفك الحصار عن أولئك الذين تحاصرهم إعاقاتهم فوق الحصار الظالم الذي يفرضه الاحتلال الصهيوني على القطاع منذ سنين”.

وأضاف بيراوي أنه تمَّ- بناء على طلب من مؤسسات أهلية فلسطينية- تخصيص خمسين سيارة من القافلة لحمل المستلزمات المدرسية، ولتستخدم في نقل الطلاب في قطاع غزة، إضافةً إلى 50 جهازَ حاسوب، موضحًا أنَّه سيتم تقديم محتويات القافلة المحملة بالأجهزة والمعدات الطبية والكراسي المتحركة الإلكترونية، كهديةٍ لمؤسسات المجتمع الأهلي في القطاع المحاصَر.

كان السفير البريطاني في القاهرة، دومينيك آسكويث، التقى قافلة “أميال من الابتسامات”، وأعرب عن تقديره للجهود الإنسانية المبذولة من خلالها، كما حثَّ الدبلوماسي البريطاني القائمين على القافلة “التماشي مع الاشتراطات والمعايير المصرية”، في ما يتعلق بقوافل المساعدة للمواطنين الفلسطينيين المحاصرين في قطاع غزة، كما وجَّه السفير رسالةً إلى الخارجية المصرية حثَّها فيه- عبر لوردين أعضاء في القافلة قابلوا مسئول ملف فلسطين في الخارجية المصرية السفير هشام سيف الدين- حثها على تسهيل مهمة القافلة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...