مظاهرة ل6أبريل والغد والمدونون وناشطون حقوقين أمام سفارة سوريا للإفراج عن طل الملوحي

مظاهرة ل6أبريل والغد والمدونون وناشطون حقوقين أمام سفارة سوريا للإفراج عن طل الملوحي
688

من القاهرة ألف تحية لأهالي في سوريا، هكذا إنطلقت هتاف العشرات من الناشطين من حركة شباب 6 أبريل وحزب الغد والعديد من المدونين والنشطاء المصريين ، تضامنا مع المدونة السورية “طل الملوحي” وعشرات سجناء الرأي في سورية من بينهم “هيثم المالح”، وسط حاصر أمني شديد، عند تقاطع شارع عبد الرحيم صبري وشارع التحرير بالدقي، بعد منع قوات الأمن المصرية للناشطين من التقدم والتظاهر أمام السفارة السورية .

 

ورفع الناشطون لافتات زُيلت بتوقيع شباب 6 أبريل والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان وحزب الغد ونشطاء ومدونين مصريون ، للمطالبة بالإفراج عن المدونة السورية “طل الملوحي” من بينها “من شباب 6 أبريل تضامنا مع طل الملوحي والجولان – الحرية لطل الملوحي وكل سجناء الرأي – لا للطوارئ في سوريا وفي مصر – أفرجوا عن طل “.

وكان من بين هتافات الناشطون ” من القاهرة ألف تحية لأهالينا في سورية – طل يا طل علي الحرية سوريا عايزة ديمقراطية – طل الملوحي والجولان، الحرية للإنسان – طل يا طل يا طل بكرة سورية تعدي التل”.

ورفض السفير السوري في القاهرة مقابلة ممثلون من الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان و من حزب الغد ومن شباب 6 أبريل لتسليم خطاب للرئيس السوري بشار الأسد إحتجاجا علي إستمرار إعتقال طل الملوحي والعديد من سجناء الرأي داخل المعتقلات في سوريا.

وحمل السفير السوري الأمن المصري – علي لسان ظباط مباحث أمن الدولة- مسؤولية تعرض السفارة ﻷي خطر.

من جانبة قال محمد عادل المتحدث بإسم حركة شباب 6 أبريل، إن رفض السفير السوري مقابلة وفد من الناشطين، ومن ثم قيام قوات الأمن بإغلاق شارع عبد الرحيم صبري أمام الناشطون، هو حالة من التنسيق بين نظامين يجعمها الكثير من صفات الإستبداد وإستمرار حالة الطوارئ وسلب الحريات العامة، وإعتقال أصحاب الرأي، وإنتهاك حقوق الإنسان، وبناء الكثير من السجون والمعتقلات يوميا.

وأختتم النشطاء الوقفة الإحتجاجية التي إستمرت مايقرب من الساعة، بنشيد بلادى بلادى بعدما تم توصيل رسالة التضامن إلى الشعب السوري والنظام السوري .

يذكر أن المدونة طل الملوحى قد قام جهاز أمن الدولة السورى بإستدعائها 27/12/2009 لسؤالها عن مقال كانت كتبته ووزعته على الإنترنت . وبعد أيام حضر إلى منزلها عدد من عناصر الجهاز المذكور وأخذوا جهاز الحاسوب الخاص بها وكل ما يتعلق بذلك . ومنذ ذلك التاريخ لم تعد إلى بيتها وذويها ، على الرغم من مراجعة أهلها للجهاز المذكور عدة مرات دون جدوى .

طل من مواليد مدينة حمص عام 1991 أي لم تبلغ العشرين من عمرها وهي تحضر لتقديم فحوص الشهادة الثانوية وتعتبر من المتميزات في دراستها ومعلوماتها وشدة ذكائها وقد بدأت بكتابة الشعر والمقالات منذ عدة سنوات وجميع من اطلع على كتاباتها كان يتوقع بأنها تتعدى الأربعين عاما للأفكار والآراء التي كانت تطرحها وحكمة مناقشتها للكثير من الأمور العامة والجرأة التي تتحلى بها .

[b]الصور والفيديوهات[/b]
[center][img width=300]http://farm5.static.flickr.com/4150/5004085587_3bbfa3b864.jpg[/img]

[img width=500]http://farm5.static.flickr.com/4092/5004684170_56738f9bc1.jpg[/img]

[img width=500]http://farm5.static.flickr.com/4103/5004685924_fba9468906.jpg[/img]

[img width=500]http://farm5.static.flickr.com/4149/5004684720_70b6788bcf.jpg[/img]

[img width=500]http://farm5.static.flickr.com/4149/5004078355_0271aa182d.jpg[/img]

[img width=500]http://farm5.static.flickr.com/4145/5004065665_1af23865dc.jpg[/img]

[img width=500]http://6april.org/uploads/img4c967fe783f01.jpg[/img]


فيديو الناشطون يهتفون للمطالبة بالإفراج عن طل الملوحي


فيديو الناشطون يرددون النشيد الوطني المصري في نهاية الوقفة[/center]

الصور من تصوير : أميرة الطحاوي وباسم فتحي
الفيديوهات من تصوير : باسم فتحي

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا