مقاومة التزوير تعلن موافقتها علي الرقابه الدولية والتصويت بالرقم القومي

مقاومة التزوير تعلن موافقتها علي الرقابه الدولية والتصويت بالرقم القومي
326

تعقد اللجنة الوطنية لمقاومة التزوير تحت التأسيس اجتماعها التحضيري الثالث الأربعاء 2 سبتمبر المقبل 12 رمضان الجاري؛ لاستكمال تدشين اللجنة والتوافق على وسائلها في الفترة المقبلة.

وقال المستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض ومنسق اللجنة إن اللجنة تهدف إلى مقاومة تزوير الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلتين، بعد ظهور نية التزوير بشكل فج في انتخابات دائرة القناطر المعطلة من 4 سنوات، والتي تم إجراؤها مؤخرًا رغم حكم القضاء بوقفها.

وأكد أن هناك توافقًا مبدئيًّا على استقدام الرقابة الدولية للإشراف على الانتخابات، سواء عن طريق الأمم المتحدة أو المنظمات الدولية مثل “كارتر”، والتصويت عن طريق بطاقة الرقم القومي.

من جانبه أشار د.سمير عليش أحد مؤسسى الجبهة الجديدة، والذى استضاف أول اجتماعاتها إلى أن التصويت الإلكترونى أحد مطالب هذا التجمع، وكذلك الرقم القومى الذى يعد أحد ضمانات حماية التزوير ولكنه ليس كل الضمانات، موضحاً أنهم يرحبون بأى شخص بدون انتماء أو ولاء لدين أو تيار أو حتى حزب.

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا