منظمة “هيومان رايتس” تتهم الحكومة بانتهاك حقوق الإنسان

منظمة "هيومان رايتس" تتهم الحكومة بانتهاك حقوق الإنسان
328

انتقدت منظمة “هيومان رايتس ووتش” تعامل الحكومة المصرية مع ملف حقوق الإنسان مؤكدة أنه على الرغم من تمتع مصر بحرية نسبية بين دول الشرق الأوسط إلا أنها تلقى ضربات موجعة من الأجهزة الأمنية.

واتهمت المنظمة بالمؤتمر الصحفى الذى عقد صباح اليوم بنقابة الصحفيين لعرض تقريرها السنوى لعام 2010 حول أوضاع حقوق الإنسان فى العالم باعتقال العديد من النشطاء، والمفكرين وأصحاب الرأى حتى إن عددهم بالمعتقلات يزيد على 10 آلاف معتقل، وهو عدد أكبر من المعتقلين فى إيران .

 

من جانبها اتهمت سارة وينس مدير منظمة هيومان رايتس الحكومات العربية بالفشل فى دعم حقوق الإنسان، فيما يخص الهيئات القضائية والصحافة والأحزاب السياسية النشطة، مشيرة أن هذه الحكومات استطاعت فقط أن تنجح فى مجال واحد هو الاحتفاظ لنفسها بالسلطة دون غيرها.

وطالبت ونيس فى نهاية عرضها للتقرير، الذى اختصت فيه أوضاع حقوق الإنسان فى كل من مصر وليبيا، بضرورة إلغاء الحكومة المصرية لعدد من القوانين والتشريعات، على رأسها قانونا العقوبات والطوارئ، مشيرة إلى أنهما يمثلان إهانة للشعب المصرى الذى درس أفراده فى أفضل الجامعات، ويمتلك حضارة من أعرق وأفضل الحضارات، وقالت “اتركوا المصريين الحرية لقبول القوانين التى لا تهينهم وتهين إسلامهم”.

وناشدت مديرة المنظمة بضرورة احترام التنوع الدينى وعدم تعامل الحكومة مع الحوادث الطائفية بشكل فردى، وأضافت “يجب أن تعترف الحكومة بأن البيئة المحيطة تساعد على العداء الدينى وأن الحكومة هى المسئولة عن ذلك”.

كما أكدت على ضرورة أن تعيد الحكومة تشكيل قواتها الأمنية حول التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان، وطالبت بوضع حد لنهاية الحصار على غزة.

وقالت “إن مصر قادرة على إنهاء الحصار عن غزة، من خلال السماح لقوافل الإغاثة من المرور عبر حدودها إلى قطاع غزة والسماح لأهالى فلسطين بالتنقل والخروج إلى العالم أجمع.

وانتقدت ونيس ما أسمته بتواطؤ الحكومة المصرية مع أمريكا وإسرائيل ضد شعب فلسطين المحاصر وقالت “بصرف النظر عن موقفها من حماس فهذا الحصار يعد شكل من إشكال العقاب الجماعى غير القانونى. مضيفة “المثير للشجن هو احتلال إسرائيل للأراضى الفلسطينية والتى بموجبها يقطف أطفال فلسطين ثمرة يومية هى الموت والدمار”.

ورفضت سارة الانتقادات الموجهة وتقاريرها للمنظمة من جانب الحكومة المصرية، وأكدت عدم تدخلها فى الشئون المصرية، مشيرة أن مصر دولة ذات سيادة ولها خصوصيتها.

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا