شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

مهندسو السد العالى يحذرون من شروخ خطيرة في جسم السد العالي

381

أكد مهندسون وفنيون بالسد العالى، صحة ما تضمنه الطلب العاجل الذى تقدم به النائب محسن راضى، عضو مجلس الشعب، حول وجود شروخ فى النفق الرئيسى للسد، والجدار الخراسانى لأنفاقه البالغ عددها 12 نفقا، وأكدوا أن ظهور تلك الشروخ بدأ بعد عملية التطوير الأخيرة لمولدات السد، والتى قامت بها إحدى الشركات الأمريكية.

وكشف أحد مهندسى السد العالى أنه يعانى من مشاكل وصفها بـ “الخطيرة”، بسبب عمليات التطوير التى استبدلت توربينات السد الأصلية، بتوربينات أخرى تتسبب فى اهتزازات عنيفة، يمكن أن تشكل خطرا على جسم السد على المدى البعيد.

وأكدت مصادر فنية بالسد العالى أن التوربينات الجديدة ليست بنفس جودة التوربينات الأصلية، ولا تتحمل الإجهادات الشاقة للمحطات المائية، ودلل على ذلك بالشروخ التى حدثت فى جسم التوربينات الجديدة بمجرد دخولها الخدمة، وهى الشروخ التى قام القسم الفنى بمحطة السد بلحامها، فى إجراء وقتى وصفه المصدر بـ “عديم الجدوى”.

جدير بالذكر أن عملية تطوير مولدات السد العالى بدأت فى أواخر 2004، ولمدة 6 سنوات، وسط احتفاء رسمى من وزارة الكهرباء، التى أكد مسئولوها أن التطوير يهدف لتجديد شباب محطة مولدات السد العالى، وإطالة عمرها لنحو 40 عاما، لكن ما حدث عكس ذلك تماما، حيث شابت عمليات التطوير عيوب فنية، ظهرت على المولدات بمجرد تشغيلها، وهو ما يهدد سلامته، ويهدر ملايين الجنيهات التى أنفقت على هذا التطوير.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...