شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

مواجهات بالأقصى وتحذيرات من تداعيات بناء الهيكل

349

اندلعت اليوم الجمعة مواجهات بين قوات الاحتلال الصهيونى والمصلين الفلسطينيين عند مداخل المسجد الاقصى المبارك.
وذلك بعد ان منعت شرطةوقوات من جيش العدو المصلين لمن تقل اعمارهم من الرجال عن 55 عام
من الصلاة فى المسجد الأقصى المبارك
وذكر أن أحد حراس المسجد جرى اعتقاله عندما طلب الدخول لأداء مهامه
وحول عدد المصلين الذين سمح لهم بالدخول، قالت مصادر فلسطنيية بالقدس المحتلة ان عدد المصلين يتراوح بين سبعمائة وألف مصل، وهو عدد ضئيل جدا مقارنة بالأيام الماضية، حيثكان يؤم المسجد الشريف حوالى40 ألف مصل.
وكان كيان العدو أعلن فرض طوق أمني كامل اليوم على الضفة الغربية .
وذكرت مصادر فلسطينية ان موجهات إندلعت بين شبان فلسطينيين والشرطة الصهيونية عند مداخل المسجد الأقصى مما أسفر عن إصابة عدد من الفلسطينيين فيما اعترافت مصادر صهيونية فى اصابة شرطيين بالمواجهات.

 

تحذيرات من تداعيات افتتاح كنيس “الخراب” وبناء الهيكل المزعوم
………………………………………………….

حذرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، من برامج ومخططات الاحتلال الصهيوني المتصاعدة ضد المسجد الأقصى المبارك وضد مدينة القدس.

وقالت مؤسسة الاقصى، إن المؤسسة الصهيونية وأذرعها التنفيذية أعلنت عن برامج تصعّد من خلالها استهداف المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس الأسبوع القادم، والبرنامج يمتدّ على مدار ثلاثة أيام من الأحد

إلى الثلاثاء، ويشمل افتتاح أكبر وأعلى كنيس يهودي في البلدة القديمة بالقدس على بعد عشرات الأمتار من المسجد الأقصى المبارك وذلك يوم الأحد والاثنين 14و15 آذار، ويتبعه في يوم الثلاثاء 16/3 تنظيم يوم

عالمي من أجل بناء الهيكل الثالث المزعوم على حساب المسجد الأقصى، يتخلله دعوات إلى اقتحام المسجد الأقصى، بالإضافة إلى نية جماعات يهودية تنظيم مراسيم تقديم قرابين “الفصح العبري” في المسجد
الأقصى نهاية الشهر بتاريخ 29/3/2010م.
وكانت جماعات يهودية قد اعلنت قبل مدة قصيرة نيتها تنظيم هذا البرنامج الذي تهدد فيه باقتحام المسجد الاقصى
وبناء الهيكل المزعوم وكنيس “الخراب”.

مسيرات غضب بغزة نصرة للمقدسات
……………………………………………….
شارك المئات من أهالي مدينة غزة الجمعة في مسيرة جماهيرية غاضبة دعت إليها اللجنة الوطنية لنصرة المقدسات تعبيراً عن رفضهم لتهويد الأماكن المقدسة ولسياسة الاستيطان.
وكانت المسيرة انطلقت من جميع مساجد مدينة غزة بمشاركة من مختلف الفصائل الفلسطينية والأجنحة العسكرية المقاومة إلى جانب لفيف كبير من العلماء والمثقفين ورجال الإصلاح من مختلف المناطق.

وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي أن الشعب الفلسطيني خرج اليوم بجميع أطيافه ليقول أن فلسطين هي وطن الأحرار، داعياً الأمة العربية والإسلامية لعدم إعطاء المبررات لمن يريد أن يدنس المقدسات.

وأشار في كلمته خلال المسيرة إلى أن الكيان الصهيوني استطاع أن يصفع العالم العربي على الوجه، مؤكداً أنه مستمر في مسلسل التهويد الذي يستهدف المقدسات الإسلامية.

وبين أن الرد العربي جاء من خلال رسالات فارغة المضمون تنحاز إلى العالم الغربي دون الخروج بأقوال تساند القضية الفلسطينية، متسائلاً “ما الفائدة من حالة الاستنكار في ظل استمرار سياسة التهويد بحق المقدسات في كل مكان”.

وخاطب الهندي السلطة الفلسطينية بقوله:”يجب عليكم أن تتقدموا لنتحاكم أمام الجميع وأن تعرضوا كشفاً لشعبكم بما حققته مسيرة المفوضات التي تتبنوها”، مطالباً إياهم بالاعتراف بفشل خيار المفاوضات والرجوع إلى أحضان الشعب والقضية.

وشدد على أن القرار الصهيوني بشأن استمرار الاستيطان يثبت روح الانتفاضة في عروق الفلسطينيين الذين قدموا كل ما يملكون من أجل قضيتهم، مؤكداً أن المسيرات الوحدوية تأتي من أجل استنهاض الهمم لدى الشعوب العربية والإسلامية.

نيوز فلسطين

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...