نائب بالشعب : فساد”الصناعة والتجارة” جزء من فساد النظام

نائب بالشعب : فساد"الصناعة والتجارة" جزء من فساد النظام
441

أعرب النائب أحمد عبده شابون (عضو لجنة الصناعة والطاقة بمجلس الشعب عن جماعة الإخوان المسلمين) عن استيائه الشديد من تلبس مسئولين كبار في وزارة التجارة والصناعة في قضايا رشوة.

وتساءل شابون: إذا كان المسئولون عن محاربة الفساد الصناعي والتجاري متورطين في قضايا فساد فمن سيحارب الفساد إذًا؟ معتبرًا قضايا الفساد التي يتم الكشف عنها تأتي في إطار فساد منظومة الحكم في مصر، مشيرًا إلى أن ما يتم الكشف عنه من قضايا فساد حكومي لا يتجاوز 5% من الفساد الموجود بالفعل.

كانت الرقابة الإدارية قد ألقت القبض على أحد المديرين بصندوق دعم الصادرات بوزارة التجارة والصناعة متلبسا بتلقى رشوة قدرها 500 ألف جنيه نقدًا من أحد رجال الأعمال.

وكشفت التحقيقات عن تورط قيادات أخرى بوزارة التجارة والصناعة في القضية، فضلاً عن شخصية تتمتع بالحصانة، وتم إخطار المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة.

وأوضحت التحقيقات أن إجمالي مبالغ الرشوة بلغ نحو 20 مليون جنيه، وأن المتهم الأول طلب بمفرده 5 ملايين جنيه على سبيل الرشوة مقابل صرف 40 مليون جنيه كدعم لشركة رجل الأعمال من صندوق دعم الصادرات، ولكن الرقابة الإدارية أحبطت محاولته وسقط متلبسًا بالرشوة.

وأكَّدت التحقيقات أنَّ وزارة التجارة والصناعة تصرف دعمًا ماليًا بنسبة 10% للشركات المصدرة من باب تشجيعها ودعم الصناعة الوطنية، وأن شركة رجل الأعمال تعمل في مجال تصدير الأثاث من ميناء دمياط، وصدرت منتجات بمبلغ 400 مليون جنيه، واستحقت دعمًا من الدولة قدره 40 مليون جنيه، لكن المتهمين امتنعوا عن صرف مستحقاته المالية، كما امتنعوا عن صرف مستحقات شركات أخرى، وصمموا على الحصول على جزء من المستحقات المالية للشركات فاضطر رجال الأعمال للاستجابة لطلباتهم، واتفقوا على دفع مبالغ الرشوة، فأمر المستشار هشام بدوي المحامي العام لنيابة أمن الدولة العليا بوضع هواتفهم تحت المراقبة، وأمكن تحديد موعد تسليم مقدم الرشوة.

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا