نداء من شباب 6 إبريل الى وزير الاوقاف

نداء من شباب 6 إبريل الى وزير الاوقاف
1٬505

توجه حركة شباب 6 إبريل نداء لوزير الأوقاف تشجب فيه المعاملة اللا إنسانية لام الشهيد طارق محمد عامرإذ أن ما وصلت إليه من حال إنما هو عار علينا وجوده بعد ثورة قامت من أجل كرامة الموطن المصري هذه الحالة هي حالة ام الشهيد طارق محمد عامر

 

شاء القدر لهذه الام الثكلى ان يتوفى زوجها قبل يوم جمعة الغضب بعشرة ايام وفقدت عائلها وفى يوم جمعة الغضب صدمت الام باستشهاد نجلها الشهيد طارق محمد عامر برصاصات الامن الغادرة فى ميدان المطرية لتفقد الزوج والابن فى خضم عشرة ايام فحسب,مع الأسى البادي على وحهها إلا أنها تقول بشجاعة : اشعر بالحزن البالغ على فراق زوجى وابنى ولكنى اشعر بفخر شديد لظروف استشهاد ابنى طارق فهو شهيد الوطن والحرية,وكلما رايت نظرات الاحترام فى اعين من يقابلنى ازددت فخرا والما ايضا,
اهذة الاسرة تقيم فى شقة فى المساكن الشعبية الخاصة بوزارة الاوقاف ,الشقة عبارة عن غرفة وصالة فقط ولكنها تسعها هى واولادها فهى ام لعدد 4 ابناء
بخلاف أبناء الشهيد طارق الثلاثة الذين يبلغ أكبرهم ثلاث سنوات ,يوجد أيضاً حمادة وياسمين ونهى وبطة.
لا اشتكى من ضيق المكان ابدا فنحن على استعداد للعيش ولو بغرفة واحدة طالما مع اولادى قالت الام و تابعت : الشقة كانت باسم زوجي المتوفى ,وبعد الوفاة تريد وزارة الاوقاف طردي أنا واولادي من الشقة بسبب وفاة الزوج ,فقد كان عقد إيجار الشقة مع الأوقاف بإسم زوجي رحمه الله .
واكثر ما اتمناه من وزارة الاوقاف ان توقف الاجراءات الخاصة بالطردو يختنق صوتها و هي تتابع : اين اذهب انا واولادى؟ افلا يشفع لى عند وزارة الاوقاف وعند الدولة ابنى الشهيد الذى ضحى بجياتة لاجل بلده ؟ ولاجل كرامة كل مواطن مصرى
ان مصيبة فقد الزوج والابن هى مصيبة كبيرة جدا ولكنى اقول دائما (انا لله وانا الية راجعون) .
هذه السيدة الشجاعة عانت و قاست الكثير و لا يجب أن نوافق على أن تحتمل مصيبة اخرى بهذا الشكل الا وهى طردها هى وابنائها من المنزل
و على هذا نطالب السيد وزير الأوقاف بسرعة التعامل مع مشكلة هذه السيدة و كل من هم في مصافها كما نتوقع منه اهتماما و تقديرا أكبر لأسر الشهاء تقديرا لما قدموه من دماء زكية في سبيل مصر .

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا