شباب 6 ابريل
من حق جيلنا أن يجرب فإما أن ينجح و إما أن يقدم تجربة تستفيد منها الأجيال

6ابريل :نرفض الضبطيه القضائيه واعادة الطوارئ بزي عسكري

1٬162

ترفض حركة شباب 6 ابريل قرار وزير العدل المنشور في الوقائع المصرية الذى ينص على تفويض ضباط الشرطة العسكرية وضباط المخابرات الحربية فى صفة الضبطية القضائية لتطبيق بعض أحكام قانون العقوبات

ان هذا القرار مخالف لقانون الإجراءات الجنائية ومخالف للإعلان الدستورى حيث اصبحت عمليات القتل والتعذيب مبرره ومشروعه بهذا القانون

 

قالت انجي حمدي عضو المكتب السياسي لحركة 6 ابريل:هذا القانون معد من أجل فوز شفيق كماأن هذا القانون يحمي العسكر من الجرائم التي سيتم ارتكابها في حال انقلابهم علي الثوره وسيستخدم لقمع المخالفين في الراي

والرفض ليس فقط في مخالفته لاعلان الدستوري فقط ولا لانه من اختصاص مجلس الشعب فقط ,بينما المشكله انه بهذا القانون سنقضي علي مطالب الثوره التي كان بدايتها كرامه وحريه ففي ظل هذا القانون اصبحت كرامة المصريين مهدره وحريتهم باشراف وتدخل عسكري,,ففي الوقت الذي نقاتل من اجل الغاء المحاكمات العسكريه للمدنين يأتو لنا بهذا القرار

واشارت بدلا من تنفيذ العدل والتحقيق ومحاكمة اللواء حمدين بدين نقوم بحمايته بقانون يعطي جنوده حق قتل المصريين والرقص علي دمائهم مثلما راينا باحداث العباسيه

بدلا من محاسبة ضباط الجيش وقياداتهم المتورطين عن الانتهاكات التي تمت والقتل والتعذيب وتعرية وسحل الفتيات التي تمت بالفتره الماضيه بدءا من 9 مارس مرورا بمذابح ماسبيرو ومحمد محمود ومجلس الوزراء وغيرها ,نقوم بحمايتهم بقانون يعطيهم حق التعذيب والاهانه مثلما كان مبارك يعطي هذا الحق للداخليه بقانون الطوارئ

أضافت :المجلس العسكري الان بيجهز القانون لاحمد شفيق في حال فوزه بالتزوير لكي يقتل ويعتقل كل من يعارضه بالقانون.,,هذه دوله القانون مثلما يفهمها العسكر

ونؤكد ان شباب 6 ابريل لن تعترف بهذا القرار ونطالب نواب مجلس الشعب بالتحرك من اجل ابطال هذا القرار مع التأكيد ان الجيش والمخابرات مهمتهم هي حماية المواطن المصري من الاعداء وليس القبض علي المصريين وانتهاك الحريات والتدخل في حياتهم واذا كان المجلس العسكري يريد امن في البلاد فعليه تطهير الداخليه كما طالبنا مرارا وتكرارا وليس اعادة الطوارئ بزي عسكري

كما ان صدور هذا القرار في هذا التوقيت يدل علي رغبة العسكر في التمسك بالسلطه وادارة الحياه السياسيه في مصر

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...