6 أبريل : ندعو القوى السياسية للتوحد فى انتخابات مجلس الشعب القادم

6 أبريل : ندعو القوى السياسية للتوحد فى انتخابات مجلس الشعب القادم
1٬886

كشف المهندس أحمد ماهر مؤسس حركة شباب 6 أبريل عن مبادرة بين 6 أبريل وباقى الحركات والاحزاب بدعوة الى مسيرات حاشدة فى القاهرة والمحافظات يوم 25 يناير المقبل فى الذكرى الثانية للثورة، وذلك لإسقاط الدستورالجديد والذى لا يعبر عن الثورة مشيرا الى انهم الحركة مصره على عد التعامل مع الفلول .

 

وأشار ماهر خلال مؤتمر صحفى للحركة أمس الثلاثاء ان النظام الحالى يستخدم أسلوب نظام مبارك مع أختلاف الاسم فقط بينهم ، وعودة اتهامات التمويل والخيانة الخارجية للمعارضة ، مضيفا ان الحركة تعارض من أجل مصر فقط ولا تسمح لاحد بتشكيك فيها .
وأضاف ماهر اننا نطالب بتصحيح الدستور بالطرق السليمة بتكوين تكتلات انتخابية فى للكسب انتخابات مجلس الشعب القادمة، مشيرا ان فى حالة عدم التوافق فى جبهة الانقاذ على تكوين جبهة واحدة من الاحزاب ككل ، سيتم التوافق على جبهتين بالاكثر للمواجهة التكتل الاخوانى السلفى .

وطالب ماهر بتعديل قانون الاستفتاء حتى بعد المواقة علية ، بحيث يضم ثلثين الشعب وليس 50+ 1 ، كما وجب التصويت علي تعديلة فى مجلس الشعب بالثلثين لكون متوافق علية بالنسبة الكبرى من الشعب .
ورفض مؤسس 6 أبريل مشاركة أحد الاعضاء او الثوارفى مجلس الشورى قائلا: ” مابنى على باطل فهو باطل “، كما أنه لايمثل أطياف الشعب المصرى ، ولايعبر عن الثورة المجيدة
وأستنكر ماهر حصول المؤسسة العسكرية على امتيازات كبيرة فى عهد دستور الاخوان ، لم يستطيع تمريها المجلس العسكرى عند ادارتة الى الفترة الانتقالية فى ادارة البلاد ، اضافة الى تركة المحاكمات العسكرية للمدنين .
ومن جانبة قال محمد كمال عضو المكتب السياسي لحركة 6 إبريل إن المراقبة على الاستفتاء مرت من خلال غرفة الحركة وكذلك الرقابة الشعبية إن التجاوزات التي تم رصدها توضح مدى إصرار الإخوان والتيارات الإسلامية على تمرير الدستور مثل أن يقوموا بفتح اللجان متأخرا والسماح لدخول المراقبين من الحرية والعدالة داخل اللجان، وعمل مظاهر دعاية انتخابية أمام اللجان، ورصد العديد من حالات تسويد البطاقات والتي كان في بعض الأحيان يقوم القاضي نفسه بهذا الأمر، والاعتداء على أعضاء الحركة داخل اللجان بالرغم من أنهم كانوا يحملون تصاريح لمراقبة الاستفتاء، هذا بالإضافة إلى تعمد الإسلاميين إغلاق لجان الاستفتاء التي كانوا يرون أن المواطنين سيصوتون فيها بـ”لا”، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ اجراءات رادعة ضد كل هذه التجاوزات بالأدلة والمستندات.
وفى السياق ذاتة أوضح محمود عفيفي المتحدث الإعلامي لحركة شباب 6 إبريل إن الدستور لم يحظ على موافقة غالبية المواطنين وبالتالي فهو مرفوض، هذا بالإضافة إلى الانتهاكات التي حدث في عملية الاستفتاء وهو ما يدل على عدم شفافية هذا الاستفتاء.

وأضاف عفيفى ان الحرية والعدالة ارتكب نفس أخطاء الحزب الوطنى من الاعتداء على اعضاء الحركة والناشطين السياسين والذين يقومون برصد الانتهاكات التى ارتكبت خلال الاستفتاء الماضى على الدستور .

وطالب في المؤتمر الصحفي الذي تم عقده اليوم في مقر الحركة اللجنة العليا للنتخابات بالتحقيق في كل التجاوزات التي تم رصدها وعدم إصدار نتيجة الاستفتاء إلا بعد الإعلان عن نتيجة التحقيق في هذه التجاوزات.

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا